حساسية المأكولات البحرية

تظهر حساسية المأكولات البحرية نتيجة ردة فعل الجهاز المناعي للبروتينات في بعض الحيوانات البحرية، مثل الأسماك والمحار والجمبري وسرطان البحر وكذلك الأخطبوط والحبار. تظهر أعراض حساسية المأكولات البحرية خلال دقائق من تناولها إلى ساعة، وتختلف أعراضها من شخص لآخر.

أعراض حساسية المأكولات البحرية:

  • احتقان الأنف.
  • صعوبة في التنفس.
  • وصفير بالصدر
  • آلام البطن، والإسهال، والغثيان أو القيء.
  • الدوخة، الدوار وخز في الفم.
  • حكة أو أكزيما مع طفح جلدي.
  • تورم في الشفتين والوجه واللسان والحجرة أو أجزاء أخرى من الجسم.

الأعراض الحادة لحساسية المأكولات البحرية تشمل

  • انقباض الشعب الهوائية
  • فقدان الوعي والدوخة
  • زيادة نبضات القلب
  • هبوط حاد في ضغط الدم

ويجب مناقشة الطبيب تجاه أي ردة فعل تحسسية من المأكولات البحرية وكيفية التعامل معها مهما كانت طفيفة سواء للبالغ أو الطف وإجراء التحاليل المخبرية الخاصة بالحساسية، حيث تختلف ردة الفعل في كل مرة، لذا يجب الحذر وتوفير قلم الأدرينالين (الإبرة) لاستخدامه عن الحاجة.

أهم العوامل التي قد تكون سبب الإصابة بحساسية المأكولات البحرية

  • إصابة أحد أفراد العائلة بحساسية الغذاء.
  • وجود حساسية لأ نوع من الأغذية.
  • الإصابة بالربو.

أهم النصائح للمصابين بحساسية المأكولات البحرية:

  • قراءة مكونات الطعام جيدا والتأكد من خلوها من المنتجات البحرية.
  • أخذ الحيطة والحذر عند تناول الوجبات خارج المنزل.
  • التحدث مع الطفل المصاب بالحسياسية ليصبح أكثر معرفة بالأغذية الآمنة له.
  • تعيين أوان خاصة تستخدم من قبل الشخص المصاب بالحساسية فقط.
  • الحرص على إبعاد الأغذية المسببة للحساسية في مكان آمن بعيد عن متناول الأطفال وخصوصا المرضى.